ورقة عمل: أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان … ربيع الدنان وفاطمة عيتاني

cover-paper_situation_pal-refugees-leb_rabialdannan_fatimaitani_12-16يسر مركز الزيتونة أن يقدم ورقة عمل تحت عنوان ”أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان“، من إعداد الباحثين في مركز الزيتونة ربيع الدنان وفاطمة عيتاني.

تتمحور هذه الورقة حول التوزيع الجغرافي والديموغرافي، والواقع الصحي والاقتصادي والتعليمي، والواقع القانوني للاجئين الفلسطينيين في لبنان.


 لتحميل ورقة العمل، اضغط على الرابط التالي:
 
>> 
ورقة عمل: أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان … ربيع الدنان وفاطمة عيتاني  (31 صفحة، 1.1 MB)

مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 19/12/2016


ورقة عمل: أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان … ربيع الدنان وفاطمة عيتاني

المقدمة:

برزت قضية اللاجئين الفلسطينيين إثر الحرب العربية – الإسرائيلية سنة 1948، عندما قامت العصابات الصهيونية، التي أنشأت الكيان الإسرائيلي على نحو 77% من أرض فلسطين، بتهجير نحو 800 ألف فلسطيني؛ أي نحو 57% من مجموع شعب فلسطين في ذلك الوقت. وقد تفاقمت مشكلة اللاجئين عندما قامت “إسرائيل” باحتلال باقي أرض فلسطين في حرب سنة 1967، حيث تمّ تهجير نحو 300 ألف فلسطيني.

خرج الفلسطينيون من أرضهم بعد المجازر التي نفذتها العصابات الصهيونية سنة 1948، لاجئين إلى الضفة الغربية وغزة، وإلى الدول العربية المجاورة، ودخل بعضهم الأراضي اللبنانية، اضطراراً لا اختياراً، على أنهم ضيوف إلى حين عودتهم إلى أرضهم، التي ظنُّوا أنها لن تطول، وكذلك كانت قناعة المضيفين.

بعد استقرار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وتوزعهم على مخيمات الشتات، بدأت ملامح الحرمان تلوح في الأفق، بأنهم لن ينالوا الحقوق التي يتمتع بها اللبنانيون على أرضهم، ولن يتمتعوا بالحقوق التي يتمتع بها إخوانهم اللاجئون في الدول العربية الأخرى في الأردن وسورية، فقد حُرموا من العمل في أكثر من سبعين مهنة، وتمّ التضييق عليهم في حرية التنقل، ومُنعوا من حقّ التملك، بالإضافة إلى الوضع الصعب الذي يعيشونه في المخيم.

نحاول في هذه الورقة تسليط الضوء على بدايات اللجوء الفلسطيني إلى لبنان وعلى أوضاعهم السكانية والاجتماعية والاقتصادية، وعلى أهم القوانين والتشريعات التي أقرتها الدولة اللبنانية المتعلقة باللاجئين الفلسطينيين.

أولاً: التوزيع الجغرافي والديموغرافي للاجئين الفلسطينيين في لبنان:

1. لجوء الفلسطينيين إلى لبنان:

إثر النكبة التي حلَّت بالشعب الفلسطيني سنة 1948، لجأ العديد من سكان المدن والقرى والأرياف الفلسطينية إلى الأردن، وسورية، ولبنان، والعراق، ومصر، والضفة الغربية، وقطاع غزة. وكان عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين اضطروا إلى المغادرة إلى لبنان بعد نكبة فلسطين نحو 127 ألف لاجئ فلسطيني قدم معظمهم قبل إعلان “دولة إسرائيل”. وشكّل اللاجئون الفلسطينيون في لبنان حينها نحو 15.8% من مجموع اللاجئين الفلسطينيين الذي قُدِّر عددهم بنحو 800 ألف لاجئ.

وكان من أسباب لجوء الفلسطينيين إلى لبنان، العلاقات الاجتماعية وحالات التزاوج والمصاهرة بين سكان الجليل وشمال فلسطين عموماً واللبنانيين، إضافة إلى التبادل التجاري بين مدينتي عكا وصيدا، عدا عن وجود الأسواق التجارية الحدودية التي كانت تجمع مواطني لبنان وفلسطين في سوق بنت جبيل على سبيل المثال . وأظهرت البيانات التي جمعتها وكالة الأونروا UNRWA بين سنتي 1950 و1951 أن أكثر من 88% من اللاجئين قدموا إلى لبنان من شمال فلسطين، وتحديداً من القرى التابعة إلى قضاء عكا، وبيسان، والناصرة، وصفد، وطبريا، وحيفا ، فيما أشار استطلاع لآراء اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، قام به مركز الزيتونة وفق شروط أكاديمية صارمة، في أيار/ مايو 2006، وأشرف عليه مدير المركز الدكتور محسن محمد صالح، إلى أن أكثر من 95.5% من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان تعود أصولهم إلى شمال فلسطين … للمزيد


.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

178826 تعليقات

  • Katrina

    Katrina - الأربعاء، 23 كانون2/يناير 2019

    Wonderful beat ! I wish to apprentice even as you amend your web site, how can i
    subscribe for a blog web site? The account helped me a appropriate deal.

    I had been a little bit familiar of this your broadcast offered bright transparent idea

    تبليغ
  • https://nutrixslimketo.net/

    https://nutrixslimketo.net/ - الأربعاء، 23 كانون2/يناير 2019

    Wonderful beat ! I wish to apprentice even as you amend your
    web site, how can i subscribe for a blog web site?
    The account helped me a appropriate deal. I had been a little bit familiar
    of this your broadcast offered bright transparent idea http://corporativoinfo.com/cisa/modules.php?name=Your_Account&op=userinfo&username=DarrinFuer

    تبليغ
  • Tyson

    Tyson - الأربعاء، 23 كانون2/يناير 2019

    sildenafil molecular structure http://viagrabs.com/ generic viagra.
    price of viagra in the uk.

    تبليغ
  • iconic rock bands adult converse shoes

    iconic rock bands adult converse shoes - الثلاثاء، 22 كانون2/يناير 2019

    rise x puma blaze of glory lost ones rare 1 500 pairs sizemens puma roma ao iridescent 362293 01 black brand new deadstockpuma black and green shoe50puma puma ladys sneakers puma platform explosive b wmns b women black black 363 649 01 ss17
    iconic rock bands adult converse shoes

    تبليغ
  • Georgiana

    Georgiana - الثلاثاء، 22 كانون2/يناير 2019

    Als Handschuhe sind besonders Golfhandschuhe im Gebrauch.

    تبليغ
  • clarks un loop ladies casual shoes navy leather walsh brothers shoes

    clarks un loop ladies casual shoes navy leather walsh brothers shoes - الثلاثاء، 22 كانون2/يناير 2019

    breath of the wild sheikah slate satchel thinkgeekysl muse 2 tricolourlauren by ralph lauren tate zip around wallet49.29 more details nicole miller new york downtown clutch black black nicole miller new york manmade handbags
    clarks un loop ladies casual shoes navy leather walsh brothers shoes

    تبليغ
  • Lashunda

    Lashunda - الثلاثاء، 22 كانون2/يناير 2019

    Save on your own bundles of time, stress as well as cash
    aiming to navigate the lawful system alone. Obtain a wrongful fatality attorney to earn you
    payment from a firm or outside celebration for the
    wrongful fatality of a loved one.

    تبليغ
  • Brigitte

    Brigitte - الثلاثاء، 22 كانون2/يناير 2019

    Itѕ like you learn my mind! Youu seem to know so much
    about thіs, such as you wrote the e-book in it or something.
    I feel that you simply can ɗο with some percent too forcе the measage house a bit, howеver instead
    of thаt, that is magnificent blog. An excellent read. I will
    definitely be bɑck.

    تبليغ
  • judi bola

    judi bola - الثلاثاء، 22 كانون2/يناير 2019

    Ιts like you learn my mind! You seem to know so
    much about this, such as you wrote the e-bοok iin it or ѕomething.

    I feel that yooᥙ simply can do with sⲟme percent tto forϲe the message house a bіt,
    however instead oof that, that is magnificent blog.
    An excellent read. I wiⅼl definitely be back. https://xiiaomic.blogspot.com/

    تبليغ
  • Aja

    Aja - الثلاثاء، 22 كانون2/يناير 2019

    [url=http://cialisle.com/]generic cialis online[/url]

    تبليغ

رأيك في الموضوع

دليل المراكز

اضغط للدخول لدليل المراكز

استطلاع رأي !

ما رأيك في موقعنا الجديد !

مرئيات

انضم لقائمتنا البريدية

للأعلي