دورة عيني النسر التشكل السياسي للعالم المعاصر واتجاهاتة المستقبلية

مجموعة التفكير الاستراتيجي
دورة عيني النسر
التشكل السياسي للعالم المعاصر واتجاهاته المستقبلية


اقامت مجموعة التفكير الاستراتيجي البرنامج التدريبي دورة عين النسر (( التشكل السياسي للعالم المعاصر واتجاهاته المستقبلية )) في الفترة من 14 – 16 نوفمبر 2017 بمدينة إسطنبول / تركيا وذلك بالتعاون مع مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات وتحت اشراف المدرب د. محسن محمد صالح 
وقد شارك بالبرنامج التدريبي ما يقارب 50 متدرب من جنسيات مختلفة وعلى مدار ثلاثة أيام تعرض البرنامج التدريبي للعديد من الموضوعات والنقاط المهمة ومن اهم الموضوعات التي تم عرضها في البرنامج : 


فهم حركة التاريخ وسنن الله في الكون

مسار التدهور الحضاري للأمة الإسلامية وأسبابه

معالم التاريخ الحديث

الاستعمار الغربي: من الانتشار إلى الانحسار

النهضة الأوروبية والثورة الصناعية وانعكاساتها

الايديولوجيات الحديثة والمعاصرة

نشوء الدولة الحديثة

حركات التجديد والإصلاح في المنطقة العربية والإسلامية

سقوط الدولة العثمانية

نشوء المشكلة اليهودية، والحركة الصهيونية العالمية

الحروب الكبرى وأسلحة الدمار الشامل

من الاستعمار التقليدي إلى الاستعمار الجديد

خريطة القوى الكبرى: من ثنائية القطبية إلى أحادية القطبية (الصعود الأمريكي)

من الثورة الصناعية إلى ثورة المعلومات

بين دولة الفكرة والدولة القومية والدولة القطرية

العولمة وتجلياتها

المشروع الصهيوني: تجليات الصعود وإشكاليات التموضع

مشاريع النهوض الحضاري، والثورات والتغيرات في العالم العربي والإسلامي

مسارات العولمة

الكرة الأرضية وأزمات الإنسان والبيئة والاقتصاد


برنامج دورة عين النسر هو أحد البرامج التدريبية المدرجة ضمن البرامج التدريبية على لائحة مجموعة التفكير الاستراتيجي التأهيلية والتي تهدف لتكوين كوادر قادرة على التفكير والتخطيط الاستراتيجي.
اختتمت أعمال الدورة بتوزيع شهادات المشاركة على المشاركين وذلك خلال الحفل الذي اقامته المجموعة في اليوم الاخير للدورة

 

 

1

2

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

3

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

5

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

6

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

7

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

8

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

9

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

10

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

11

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

12

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

13

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

15

 

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم هذا العنصر
(0 تصويتات)

اترك تعليقا

للأعلي