تغيّر التوجهات الفكرية والسياسية الإسرائيلية نحو اليمين أسبابه، ومظاهره، وتأثيراته

تحاول هذه الدراسة التعرف على أهم أسباب التوجه لليمين في "إسرائيل" منذ حرب العام 1967 وحتى العام 2016 (مع العودة لفترات زمنية سابقة عند الحاجة)؛ بالاستناد على المنهج التاريخي والتحليلي عبر الوصف والاستقصاء والتحليل من خلال دراسة بعض النصوص والتقارير؛ بهدف الإجابة على عدة أسئلة من أهمها: ما هي أسباب المتغيرات التي طرأت على التوجهات الاسرائيلية؟ وما هي أهم مظاهر هذا التغيير؟ وما هو تأثير هذه التغيرات على القضية الفلسطينية والفلسطينيين؟

توصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أبرزها اعتبار حرب عام 1973 وما رافقها من تحول سياسي بفوز حزب الليكود اليميني؛ وتحول اقتصادي من المركزية إلى الليبرالية، بالإضافة إلى توقيع اتفاق أوسلو وما تبعه من انتفاضة الأقصى، علاوة على الانسحاب/ الانفصال من قطاع غزة؛ من أهم العوامل التي ساهمت في التحول نحو اليمين وصعود سياسات الهوية. 

 لقراءة المقال كامل على موقع مركز رؤية 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم هذا العنصر
(0 تصويتات)

3 تعليقات

  • اشرف

    اشرف - الأربعاء، 16 آب/أغسطس 2017

    السلام عليكم

    ابلاغ
  • اشرف

    اشرف - الأربعاء، 16 آب/أغسطس 2017

    السلام عليكم

    ابلاغ
  • عبدالرحمن سعد

    عبدالرحمن سعد - الخميس، 10 آب/أغسطس 2017

    جيد جدا

    ابلاغ

اترك تعليقا

المزيد في هذا التصنيف:

استطلاع رأي !

ما رأيك في موقعنا الجديد !

مرئيات

انضم لقائمتنا البريدية

للأعلي