الأمن الإسرائيلي وفشل صناعة الفلسطيني الجديد

 -

الأمن "الإسرائيلي" وفشل صناعة الفلسطيني الجديد

د. إياد أبو زنيط

باحث في مؤسسة يبوس للاستشارات والدراسات، رام الله.

أستاذ العلوم السياسية والفكر الصهيوني في الجامعات الفلسطينية

يُعَدُ الأمن كمفهوم ظاهرة اجتماعية ويعكس حالةً ذهنيةً ونفسيةً وعقليةً للفرد والشعب والجماعة والدولةِ بشكل عام ويُشكل مطلباً ضرورياً وملحاً لقيامها.[2]

هذا كان دافعا لتركيز "إسرائيل" على إقامة مراكز أبحاثٍ عدة تعنى بالشأن الأمني ومؤتمراتٍ سنوية ودورية تُناقش أهم الأخطار المحدقة بها لوضع الخطط والاستراتيجيات اللازمة للمواجهة وكيفية التصدي لها، انطلاقاً من رؤيتها بأنّ الأمن لا بُد أن يُبنى على القوة والتفوق لتتمكن الدولة من البقاء.

عملت إسرائيلُ جاهدةًومؤسستها الأمنية تحديداً على التأثير في فكر الإنسان العربي عموماً والفلسطيني خصوصاً من ناحية تقبله لها، واقتناعهِ بضرورة السلام معها، واعتبارها دولة واقع، مستخدمةً القوة لسنواتٍ عدة، فكانت تلك القوة مؤسسةً لقيامها، ورافعة لبنائها، ومن أجل ذلك شنت "إسرائيلُ" حروباً عدة استهدفتالفلسطينيين والعرب، حتى ظهرت أجيالٌ عدة تؤمن بضرورة السلام مع "إسرائيل"، وحتمية التعامل معها وعدم القدرة على التصدي لها. بحيث رمت من وراء ذلك إلى خلق حالة "تدجين" وإعادة صياغة تفكيرٍتراكمية، تتقاطع بشكل متكامل مع حالة تغييب بُعد الانتماء والهوية الوطنية للقضية الفلسطينية، التي يمكن أن ترتسم معالمها مع مشروع الفلسطيني الجديد.[4]

استمرت الانتفاضة قرابة خمس سنوات، وتوقفت بعد مؤتمر شرم الشيخ، وبدأت معالم مرحلةٍ جديدة في صياغة الإنسان الفلسطيني الجديد تلوح في الأفق، فقد نتج عن هذا المؤتمر اتفاقٌ كان أحد بنوده الهامَة بالإضافة إلى وقف إطلاق النار بين الجانبين، تعيين منسقٍ أمريكي يتولى مراقبة الوضع بين الجانبين، ومساعدة الفلسطينيين في إصلاح أجهزتهم الأمنية.[6]

نتيجة لذلك، عملت "إسرائيلُ" على استمرار سياستها، وأكد نتنياهو بعد تقارير دايتون في العام 2009م، أكثر من مرة على ضرورة التوصل لسلامٍ اقتصادي مع الفلسطينيين، وهي نفس الخطة التي طرحها وسوّق لها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وروجت لها "إسرائيل" واعتبرتها الأكثر إلحاحاً وأهميةً، وهي الأشد تأثيراً في تغيير الفكر الفلسطيني.[8]

أيقنت "إسرائيل" أنَّ العنصر البشري الفلسطيني قد تغير بطريقة مغايرة للطريقة التي أرادتها. وفي الجهة المقابلة دخلت أجيالٍ جديدة بدأت الأمور تختلف عن رؤيتها التي تقوم عليها "إسرائيل"، فالعقيدة العسكرية تتغير، مصحوبة بتغير تفكير الجندي "الإسرائيلي"، فكل من اختزن في ذاكرته مشاهد قوة الجنود وقدراتهم في حروب إسرائيل السابقة، لم يكن ليصدق أن يرى الأحوال تتبدل، فيرخي الجندي "الإسرائيلي" ساقيه في الحرب فاراً من المعركة، في مواجهة تنظيماتٍ غير متكافئة بالقوة والعدد مع جيش يمتلك أحدث الأسلحة والوسائل.

وفي حروب "إسرائيلِ" الجديدة أثبت العديد من المشاهد أن كل من خُدع بقوة "إسرائيل" وصورتها، مدى انهزامه وتسليمه لأمر كان بمقدورهِ التأثيرُ فيه بتغير نفسه.

في المحصلة، فَشِلَ رهانُ "إسرائيل" على تدجين الفلسطيني الجديد على الأرض، وإعادة صياغته ضمن منطق تفكيرها، وما يتفق مع رؤيتها، ويُلائِم مصلحتها، ولعلَّ هذا الحال لا ينطبق على الفلسطيني وحده، وإنما على كُلِّ شعوب الأرض الواقعة تحت سطوة الاحتلال وسرقة الأرض، وهي النقطة التي يبدو أنَّ "إسرائيل" ما زالت عاجزةً عن استيعابها، بينما تترجمها الأجيال الفلسطينية فعلا على الأرض.


[2] منيب شبيب، "نظرية الأمن الإسرائيلية في ظل التسوية السلمية في الشرق الأوسط وأثرها على عملية التحول السياسي للشعب الفلسطيني"، رسالة ماجستير غير منشورة، نابلس: جامعة النجاح الوطنية، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية 2003م، ص 11.

[4]جميل هلال، "انتفاضة الأقصى: الأهداف المباشرة ومقومات الاستمرار"، بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، مجلة الدراسات الفلسطينية، المجلد 11، العدد 44، خريف 2000م، ص 44-47.

[6] كيث دايتون، "صناعة الفلسطيني الجديد"، معهد واشنطن لدراسة الشرق الأوسط، 7/5/2009م، انظر الرابط:

http://www.washingtoninstitute.org/ar/

[8] عبد الرحمن فرحانة، "تقدير استراتيجي86: مستقبل انتفاضة القدس وانعكاساتها على الجانب الإسرائيلي"، بيروت: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، تقدير منشور بتاريخ 16/4/2016م، لمزيد من المعلومات، أُنظر الرابط التالي:

http://www.alzaytouna.net/2016/01/18/ -

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم الموضوع
(2 أصوات)

524 تعليقات

  • rolex watches

    rolex watches - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    "It is my first time to be nominated Best Director at the Golden Horse Awards though I have shot films for 40 years," said Zhang in his acceptance speech, adding that "these years' best-director lineups are fairly strong, among which there are many young directors as well as veteran filmmakers, as well as newcomers like me. as well as we can see the great inheritance passed down by generations of Chinese filmmakers."

    تبليغ
  • adidas yeezy shoes

    adidas yeezy shoes - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    China and ASEAN already reached an Declaration on the Conduct of the Parties in the South China Sea (DOC) years ago, and have been seeking a more robust code of conduct.

    تبليغ
  • christian louboutin shoes

    christian louboutin shoes - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    Li said, as this year is the China-ASEAN Year of Innovation, the two sides should discuss the establishment of an new mechanism for science as well as technology innovation cooperation, implement the science as well as technology partnership program, conduct research and prepare to sign the cooperation documents on smart cities, and support the establishment of a digital platform for tourism in ASEAN.

    تبليغ
  • nike air max

    nike air max - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    Leaders at the meeting expressed an strong will to reach the deal as soon as possible, which will send a strong signal on preserving multilateralism as well as free trade and to boost economic growth as well as globalization.

    تبليغ
  • michael kors outlet

    michael kors outlet - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    He said it was an consensus "after discussion between the 12 member associations of the ASEAN region" that Salman is the best-credentialed candidate.

    تبليغ
  • hugo boss clothing

    hugo boss clothing - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    Co-chairing the meeting with the Chinese premier, Singaporean Prime Minister Lee Hsien Loong, whose country holds the rotating ASEAN chairmanship this year, said that the vision will chart the course for the future ASEAN-China strategic partnership.

    تبليغ
  • soccer shoes

    soccer shoes - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    The deal, once reached, would boost trade and investment, promote regional economic integration as well as benefit the people of all participating countries, Li said.

    تبليغ
  • fitflops

    fitflops - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    The 29th AFC Congress will be held in Kuala Lumpur, Malaysia, on April 6.

    تبليغ
  • golden goose shoes

    golden goose shoes - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    Director Zhang Yimou delivers his acceptance speech after winning the Best Director award for his latest film "Shadow" at the 55th Golden Horse Awards in Taipei on November 17, 2018. /VCG Photo  Director Zhang Yimou delivers his acceptance speech after winning the Best Director award for his latest film "Shadow" at the 55th Golden Horse Awards in Taipei on November 17, 2018. /VCG Photo

    تبليغ
  • canada goose

    canada goose - الإثنين، 22 نيسان/أبريل 2019

    ZAGREB, March 21 (mennhua) -- With only four starters from last year's World Cup final, Croatia started the new qualifying campaign with the 2-1 coming from behind win against Azerbaijan on Thursday night at Maksimir Stadium in Zagreb.

    تبليغ

رأيك في الموضوع

دليل المراكز

اضغط للدخول لدليل المراكز

مرئيات

استطلاع رأي !

ما رأيك في موقعنا الجديد !

انضم لقائمتنا البريدية

Go to top