شهدت المنطقة عام 2017 متغيرات وتحولات مهمة على الصعيدين الإقليمي والدولي، أثّرت بصورة عميقة في الحالة الإقليمية، من حيث العلاقات والتحالفات وأدوار القوى الفاعلة في المنطقة التي تشهد سيولة شديدة وتمرّ بحالة إعادة تشكّل لم تستقر بعد.

وقد شكلت الأزمة الخليجية بين قطر والدول المحاصرة (السعودية، الإمارات، مصر، البحرين) واحداً من أهم التحولات الإقليمية في عام 2017، نظراً لتداعياتها الخطيرة على الحالة الإقليمية، وعلى مستقبل مجلس التعاون الخليجي، وإسهامها في زيادة حالة الاضطراب في المنطقة.

كما كان لسياسات إدارة ترمب الشعبوية المتشددة انعكاسات مهمة على مسار الأوضاع في الإقليم، حيث تعامل ترمب مع أزمات المنطقة بمنطق رجال الأعمال وسياسات الربح والخسارة، ومارس عمليات ابتزاز مكشوفة للأطراف العربية.

وفي الساحة الفلسطينية، راوحت جهود المصالحة بين حركتي فتح وحماس مكانها، غير أن التطور الأهم تمثّل في التفاهمات السياسية والأمنية بين النظام المصري وحركة حماس. وشهدت القدس تطورات مهمة على صعيد المواجهة الشعبية بين الفلسطينيين وسلطات الاحتلال، وشكّل قرار ترمب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس متغيراً مهماً تسبب في ردود فعل شعبية واسعة بالعالم العربي والإسلامي.

كما شهد عام 2017 تطورات متسارعة على صعيد الأزمة السورية والعراقية، وشكّل استفتاء كردستان وتفاعلاته تطوّراً مهمّا، وانحسر وجود التنظيمات المتشددة في العراق وسورية، فيما ظلت الأوضاع تراوح مكانها في مصر وليبيا واليمن.

وفي ضوء التطورات الكثيفة والمتسارعة في المنطقة، يغدو ملحّاً قراءة ملامح البيئة السياسية الإقليمية بتحولاتها ومتغيراتها المختلفة. ويرصد تقدير الموقف الاستراتيجي لـ 2017، الذي تصدره مجموعة التفكير الاستراتيجي، المتغيرات المهمة في المنطقة، ويستشرف مستقبل تطور معطيات البيئة الإقليمية، ويقف عند التحديات الأساسية التي تواجه المنطقة في عام 2018.

ولقد قدمت مجموعة التفكير هذا الجهد لعامي 2015 و2016 كتقارير منفصلة، ويصدر التقرير السنوي الثالث لهذا العام ليغطي مساحة العالم العربي والقوى الإقليمية والدولية التي تؤثر في جيواستراتجيات المنطقة العربية, والتقرير من 3 أجزاء الأول ملخص تنفيذي والثاني تقرير عن حالة المشهد الجيواستراتيجي للمنطقة العربية والجزء الثالث للحالة الجيواستراتيجية الإقليمية والدولية.

على أمل أن يتحول هذا الجهد الذي تقدمه مجموعة التفكير الاستراتيجي إلى تقليد سنوي دوري، يسهم في تطوير الأداء، ويشكّل إضافة نوعية في عملية صناعة القرار السياسي.

ويجدر التنويه إلى أن التقارير التي تناولت الأوضاع في الساحات المختلفة أعدّت من مراكز دراسات وباحثين تم تكليفهم بإعدادها، ولم تتدخل المجموعة في مضمونها، بالتالي فهي تعبّر عن قراءتهم للتطورات في تلك الساحات، فيما اقتصر دور المجموعة على إعداد ملخصات تلك التقارير وقراءة الملامح العامة للحالة الإقليمية والوقوف عند التوقعات والتحديات في المشهد الإقليمي.

وتتقدم مجموعة التفكير الاستراتيجي بجزيل الشكر للمراكز التي شاركت في هذا الجهد والباحثين الذين ساهموا في إنجاز هذه التقارير والشكر موصول للأستاذ عاطف الجولاني (عضو مجموعخ التفكير الاستراتيجى ورئيس تحرير جريدة السبيل الأردنية) لجهوده في تنسيق التحرير والشكر الى الاستاذ وائل سعد عضو اللجنة المشرفة والتقدير لمتابعة د. أشرف الشوبري مدير مجموعة التفكير الاستراتيجي، كما تتقدم إدارة مجموعة التفكير بجزيل الشكر والامتنان لمركز أفق المستقبل للاستشارات لدعمه ورعايته لإصدار هذا التقرير، آملين من الله سبحانه القدير النجاح والسداد.

 

واللهالموفق

محمد الراشد

رئيس مجموعه التفكير الاستراتيجى 

 

تحميل المرفقات :

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

564 تعليقات

  • Beth

    Beth - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    Highly descriptive blog, I loved that bit.

    Will there be a part 2?

    تبليغ
  • Bonnie

    Bonnie - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    I would like to thank you for the efforts you've put in penning this site.

    I am hoping to view the same high-grade content from you later on as
    well. In truth, your creative writing abilities has inspired me to get my own, personal
    website now ;)

    تبليغ
  • Octavia

    Octavia - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    Heya i am for the first time here. I found this board and I find It truly
    useful & it helped me out a lot. I hope to give something
    back and aid others like you aided me.

    تبليغ
  • Cleo

    Cleo - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    you're in reality a excellent webmaster. The website loading speed is amazing.
    It kind of feels that you're doing any unique trick.
    Moreover, The contents are masterpiece. you've performed a fantastic job on this subject!

    تبليغ
  • Shawn

    Shawn - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    Heya i am for the primary time here. I came across this board and I find It truly useful & it
    helped me out a lot. I hope to offer something
    again and help others such as you aided me.

    تبليغ
  • golden state warriors adidas toddler 2017 nba finals champions

    golden state warriors adidas toddler 2017 nba finals champions - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    black white skechers women walking shoes performance step litesuper support running nike zoom structure 18 mens shoes greenblueroyalblk outlethttpmetallic red outlets bronzemetallic red outlets bronze
    golden state warriors adidas toddler 2017 nba finals champions https://www.viralladdy.com/durable/golden-state-warriors-adidas-toddler-2017-nba-finals-champions

    تبليغ
  • Thurman

    Thurman - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    Very nice post. I just stumbled upon your weblog and wished to mention that I have truly enjoyed surfing around your blog posts.
    After all I'll be subscribing for your feed and I'm hoping you
    write once more very soon!

    تبليغ
  • Royal

    Royal - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    It's very effortless to find out any matter on net as compared to books, as I found this piece
    of writing at this website.

    تبليغ
  • Jack

    Jack - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    I am sure this article has touched all the internet visitors,
    its really really pleasant paragraph on building up new weblog.

    تبليغ
  • Shantell

    Shantell - الخميس، 15 تشرين2/نوفمبر 2018

    Hi there, There's no doubt that your website could be having web browser compatibility issues.
    When I look at your website in Safari, it looks fine however, if opening in Internet Explorer, it has some overlapping issues.
    I merely wanted to give you a quick heads up! Besides that,
    excellent website!

    تبليغ

رأيك في الموضوع

للأعلي