كتب : مستقبل المنطقة في ظل مرور مائة عام على اتفاقية سايكس بيكو

تصدير

أ. محمد سالم الراشد  

رئيس مجموعة التفكير الإستراتيجي

في أواخر القرن الثامن عشر وبدايات القرن التاسع عشر، بدأ الضعف يدب تدريجياً في كيان الدولة العثمانية، أدى ذلك إلى ظهور حركات انفصالية، كما أدى إلى بداية حقبة استعمارية للدول العربية.

ومع بدايات القرن العشرين سقطت أغلب المناطق العربية تحت الاستعمار الأجنبي، وتسبب هذا الاستعمار وتنوعه بين الإنجليز والفرنسيين والإيطاليين في نشأة الدول العربية بشكلها الحديث طبقاً لكل منطقة سقطت تحت الاستعمار.

في عام 1916م وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى بهزيمة الدولة العثمانية، وقعت بريطانيا وفرنسا اتفاقاً سرياً تحت مسمى اتفاقية «سايكس بيكو» يحدد مناطق سيطرة ونفوذ كلا الطرفين على منطقة الهلال الخصيب التي كانت تحت الحكم العثماني آنذاك.

وأصبحت لبنان تحت الإدارة المباشرة لفرنسا فيما أصبحت سوريا منطقة نفوذ فرنسي، وعلى الجانب الآخر أصبحت العراق والكويت تحت الإدارة البريطانية المباشرة فيما أصبحت الأردن وشمال السعودية تحت النفوذ البريطاني، وبقيت فلسطين منطقة محايدة.

وفي الخمسينيات من القرن العشرين وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، بدأت الدول العربية تتخلص تدريجياً من الاستعمار الأجنبي، وبدأ كل جزء يتمكن من الحصول على استقلاله يكون دولته الخاصة.

لقد مثلت معاهدة «سايكس بيكو» الأساس الجغرافي وحتى الديمجرافي للعالم الإسلامي منذ بداية القرن العشرين وحتي يومنا هذا، واليوم تعيش المنطقة تغيرات ثورية إستراتيجية وسياسية على مستوى الإقليم والدولة والمجتمع، ومع تطور التدخل والنفوذ الأجنبي للقوى والدول الكبرى في المنطقة ونشوء قوى إقليمية كإيران وتركيا تنافس نفوذ المشروع الصهيوني في المنطقة العربية حيث تعيش المنطقة حالة صراع وفشل سياسي واقتصادي وحتى نزوح ديمجرافي يأذن بتغيرات جيوستراتيجية في المنطقة العربية؛ مما يهيئ الأرضية لتنفيذ سيناريوهات سبق أن نشرت عبر مصادر فكرية وسياسية حول إعادة تقسيم المنطقة من جديد بما يخدم مصالح الدول الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة وبما يحقق للمشروع الصهيوني امتداده ونفوذه وتأمل قوى إقليمية أخرى كإيران أن تتمدد جيوستراتيجياً للاستفادة من الظروف المستجدة بما يحقق مشروعها الخاص بها.

ويسعد مجموعة التفكير الإستراتيجي بالتعاون مع مركز SETA أن تعقد هذه الندوة لمناقشة جذور وآثار اتفاقية «سايكس بيكو» ونتائجها في المنطقة العربية والتوقعات المستقبلية للمنطقة على ضوء التحديات المستجدة.

وننشر هذا الإصدار ليستفيد منه جميع المهتمين من الخبراء ومراكز الدراسات وصناع القرار في المنطقة.

تحميل المرفقات :

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم الموضوع
(1 تصويت)

3391 تعليقات

  • Fletcher

    Fletcher - الثلاثاء، 04 أيلول/سبتمبر 2018

    I think this is one of the most important info for me. And i'm glad reading your
    article. But want to remark on some general things, The site style is wonderful,
    the articles is really excellent : D. Good job, cheers

    تبليغ
  • Nicole

    Nicole - الثلاثاء، 04 أيلول/سبتمبر 2018

    Hello, i feel that i saw you visited my site thus i got
    here to go back the favor?.I'm trying to to find issues to enhance my site!I guess its
    adequate to make use of some of your ideas!!

    تبليغ
  • Jamaal

    Jamaal - الثلاثاء، 04 أيلول/سبتمبر 2018

    Hi! This is my first comment here so I just wanted to give a
    quick shout out and tell you I really enjoy reading
    your posts. Can you recommend any other blogs/websites/forums that cover the same topics?
    Thanks for your time!

    تبليغ
  • Valentin

    Valentin - الثلاثاء، 04 أيلول/سبتمبر 2018

    Wow, this piece of writing is fastidious, my younger sister is analyzing such things, therefore I am going to convey her.

    تبليغ
  • Adult sex toys

    Adult sex toys - الثلاثاء، 04 أيلول/سبتمبر 2018

    Thanks for the good critique. Me and my cousin were just preparing to do a little research on this. We got a book from our area library but I think I’ve learned better from this post. I’m very glad to see such wonderful information being shared freely out there..

    تبليغ
  • Adult sex toys

    Adult sex toys - الثلاثاء، 04 أيلول/سبتمبر 2018

    The points you make in this content are very clear, interesting and informative. I agree with several points here. Please continue these articles as they are very engaging. Great job!

    تبليغ
  • Roxanne

    Roxanne - الثلاثاء، 04 أيلول/سبتمبر 2018

    Wow, this piece of writing is nice, my younger sister is analyzing these kinds
    of things, thus I am going to let know her.

    تبليغ
  • Adult sex toys

    Adult sex toys - الإثنين، 03 أيلول/سبتمبر 2018

    What would you say the top online marketing channel is right now?

    تبليغ
  • Adult sex toys

    Adult sex toys - الإثنين، 03 أيلول/سبتمبر 2018

    Je pourrais vous en communiquer les adresses pour toujours plus de photographies sur ce theme. Ecrivez moi directement?

    تبليغ
  • Brittny

    Brittny - الإثنين، 03 أيلول/سبتمبر 2018

    I'm not sure where you are getting your information, but good topic.
    I needs to spend some time learning much more or understanding more.
    Thanks for excellent info I was looking for this info
    for my mission.

    تبليغ

رأيك في الموضوع

للأعلي