تستمد الثورة السورية شرعيتها من استبداد النظام وفساده وإجرامه ومصادرته حقوق السوريين ولكن مع ذلك فإن الثورة السورية المباركة كغيرها من ثورات الربيع العربي تحتاج إلى تعزيز شرعيتها ٬ وتحصين ذاتها ٬ وهذا يتعلق بحفاظها على مسارها ٬ وأهدافها السامية، وبتصويب خطاباتها وطرق كفاحها واحترامها إرادة شعبها.

تستمد الثورة السورية شرعيتها من استبداد النظام وفساده وإجرامه ومصادرته حقوق السوريين ولكن مع ذلك فإن الثورة السورية المباركة كغيرها من ثورات الربيع العربي تحتاج إلى تعزيز شرعيتها ٬ وتحصين ذاتها ٬ وهذا يتعلق بحفاظها على مسارها ٬ وأهدافها السامية، وبتصويب خطاباتها وطرق كفاحها واحترامها إرادة شعبها.

لم يستطع أي جسم سياسي ثوري سوري أن ينتزع من المجتمع الدولي اعترافاً قانونياً به على غرار الاعتراف الذي يتم بالحكومات الرسمية، والذي يخوله شغل مقاعد الجمهورية العربية السورية في الأمم المتحدة والجامعة العربية والمنظمات الدولية التي لا يزال النظام يشغل مقاعدها، ونقل كافة ممتلكات ومرافق وأموال الدولة السورية بما فيها السفارات والقنصليات والبعثات الخارجية والحسابات البنكية التابعة لها إلى الجسم السياسي الثوري.  

وتجدر الإشارة إلى أن الاعتراف بالدولة لا يعني الاعتراف بشرعية أو مشروعية من يحكمها فسورية معترف بها كدولة في كافة المحافل الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ولكن من يحكمها عصابة اغتصبت السلطة منذ أكثر من أربعين عاماً، وبتعبير آخر هو أن القانون الدولي لا يقيم وزناً للاعتراف بالدول من منظور احترامها للقانون الدولي أو لشرعة حقوق الإنسان فالدولة كيان مستقل عن الأشخاص الذين يحكمونها تتطور وتتغير بتغير الظروف ولكن من الناحية الجيوسياسية تبقى الدول مهما تغيرت الهيئات الحاكمة لها طالما حققت الشروط الواجب توافرها لقيام الدولة (الشعب، الإقليم، السيادة) ولكن الشيء الذي يمكن أن يتغير هو الاعتراف بالهيئات الحاكمة بحيث يمكن نقل هذا الاعتراف من هيئة إلى أخرى كما يحدث عند الاعتراف بالحكومات التي تأتي بعد الانقلابات العسكرية.

الواقع الدولي أثبت خلال السنوات الأخيرة أن الاعتراف لا يكون بالدول الجديدة فقط، بل يتعداها إلى الاعتراف بأوضاع معينة كالاعتراف بالثائرين، والاعتراف بالمحاربين، والاعتراف بالحكومة الفعلية، ويقول البعض بنوع رابع وهو الاعتراف بالأمة، فالاعتراف إذاً يمكن أن يعطى لكيان سياسي ما ريثما تستكمل الدولة كافة أركانها 

​لتحميل كامل الدراسة وقراءتها بصيغة بي دي اف PDF

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

12497 تعليقات

  • Vito

    Vito - الثلاثاء، 19 شباط/فبراير 2019

    Make sure you find a jeweler who does offer a warranty on your
    purchases. If a company isn't willing to back their own pieces, it can be a
    sign that they are selling inferior jewelry. Don't
    purchase jewelry from mall kiosks.

    تبليغ
  • Ross

    Ross - الثلاثاء، 19 شباط/فبراير 2019

    I got this web page from my buddy who told me concerning this web page
    and now this time I am browsing this site and reading very informative
    articles or reviews at this time.

    تبليغ
  • Paulette

    Paulette - الثلاثاء، 19 شباط/فبراير 2019

    I do not even know the way I finished up here, but I assumed this publish used to be great.
    I don't recognise who you're but definitely you're going to a famous blogger if you are not already.
    Cheers!

    تبليغ
  • Annetta

    Annetta - الإثنين، 18 شباط/فبراير 2019

    Keep on working, great job!

    تبليغ
  • Lynell

    Lynell - الإثنين، 18 شباط/فبراير 2019

    real viagra for sale http://Www.Bioshieldpill.Com browse around
    these guys [url=http://bioshieldpill.com/]can you order generic
    viagra in the us online[/url]

    تبليغ
  • Leopoldo

    Leopoldo - الإثنين، 18 شباط/فبراير 2019

    Every weekend i used to visit this site, for the reason that i wish for enjoyment, for the reason that this this web site conations truly nice funny material
    too.

    تبليغ
  • Benny

    Benny - الإثنين، 18 شباط/فبراير 2019

    where to buy viagra or cialis http://vagragenericaar.org making billions viagra spam.

    تبليغ
  • Ignacio

    Ignacio - الإثنين، 18 شباط/فبراير 2019

    Very energetic post, I enjoyed that bit. Will there be a part 2?

    تبليغ
  • Jeremy

    Jeremy - الإثنين، 18 شباط/فبراير 2019

    Today, while I was at work, my sister stole my
    iphone and tested to see if it can survive a twenty five foot
    drop, just so she can be a youtube sensation.
    My apple ipad is now broken and she has 83 views.
    I know this is totally off topic but I had to share it with someone!

    تبليغ
  • Marie

    Marie - الإثنين، 18 شباط/فبراير 2019

    No matter if some one searches for his necessary thing, so he/she wishes to
    be available that in detail, so that thing is maintained
    over here.

    تبليغ

رأيك في الموضوع

دليل المراكز

اضغط للدخول لدليل المراكز

مرئيات

استطلاع رأي !

ما رأيك في موقعنا الجديد !

انضم لقائمتنا البريدية

Go to top