مقالات

التطبيع الإسرائيلي – الخليجي: الركض وراء السراب… د. محسن محمد صالح

بقلم: د. محسن محمد صالح، مدير عام مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات. الأنظمة العربية التي ظنت أن حبل نجاتها بيد الإسرائيليين والأمريكان كانت خاطئة؛ إذ إن جوهر المشروع الصهيوني مبني أساساً على بقاء البيئة العربية الإسلامية ضعيفة مفككة متخلفة، لأن الحالة النهضوية الحقيقية في الأمة تعني بالنسبة له خطراً وجودياً. لعل مزيجاً من الشعور بالنشوة وغرور الانتصار قد رافق نتنياهو وهو يقضي ثماني ساعات متواصلة في ضيافة سلطان عمان قابوس بن سعيد (مساء الخميس25 أكتوبر/تشرين الأول 2018 حتى صباح اليوم التالي) قضيا جزءاً منها في حوار ثنائي خاص، وجزءاً آخر بحضور مساعديهما، بينما كان لديهما وقت لشطر ثالث للاستماع للموسيقى. كانت هذه أول زيارة رسمية لرئيس وزراء إسرائيلي لعُمان؛ وكانت ثمرة لأربعة أشهر من الجهود المتواصلة لرئيس المخابرات الإسرائيلية يوسي كوهين، الذي رافق نتنياهو في زيارته. ربما ضحك نتنياهو في سرِّه وهو يسمع التصريحات الرسمية بأن الزيارة “تناولت سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط”، فقد قَتل جنوده في يوم الجمعة نفسه الذي عاد فيه من عُمان خمسة فلسطينيين وجرحوا 250 آخرين على حدود قطاع غزة، المنكوب بالحصار الإسرائيلي الخانق منذ أكثر من أحد عشر عاماً، فيما يمكن أن يُعدَّ أكبر سجن في العالم. ولماذا لا يضحك وهو يتابع سياسة إسرائيلية ممنهجة على مدى25 عاماً من اتفاق أوسلو، قامت بقتل مسار التسوية، وأسقطت عملياً حلَّ الدولتين، وحولت السلطة الفلسطينية إلى كيان يخدم الاحتلال، وأنشأت واقعاً تهويدياً جديداً في القدس وباقي الضفة الغربية، وملأتها بالمستوطنين اليهود والمستعمرات. في يوم الجمعة نفسه، وصلت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف إلى أبو ظبي، لتنضم إلى فريق الجودو الإسرائيلي المشارك في بطولة “الجراند سلام”؛ دون أن تنسى أنها كانت الناطق الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، وأنها كانت وما تزال في اليمين المتطرف الذي صوَّت لإسكات الأذان في فلسطين المحتلة. ولم تتمكن ريغيف من حبس دموع فرحها عندما عُزف النشيد الوطني الإسرائيلي “الهاتكفاه” في قلب العاصمة العربية (أبو ظبي) احتفاء بفوز لاعب إسرائيلي بالذهبية يوم الأحد28/10/2018. ولم يكن…


دليل المراكز

اضغط للدخول لدليل المراكز

استطلاع رأي !

ما رأيك في موقعنا الجديد !

مرئيات

أسعار العملات

انضم لقائمتنا البريدية

للأعلي