الباحث محمد أحمد خليل

المركز السوري سيرز 06.05.2022

مقدمة البحث:

تعتبر تجارة المخدرات وتعاطيها من أخطر ما يدمر الإنسان والمجتمع، وتنتشر المخدرات في كثير من بلدان العالم مما يهدد حياة الفرد والدولة، سواء كانت دولة مصنعة للمخدرات أو طريق عبور أو مروجة لها.

وتواجه المناطق المحررة انتشار بشكل متزايد للمخدرات وتزايد مدمنيها، مع تزايد أعداد تجار المخدرات لإدخالها وتوزيعها على الشباب في الشمال السوري، مما يلحق أضرار كارثية على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع.

سيتناول المبحث الأول الحديث عن تجارة المخدرات على المستوى العالمي بالاستناد إلى "تقرير المخدرات العالمي 2019"، والتعرف على أضرار المخدرات على كل من المتعاطي بشكل خاص وعلى الدولة بشكل عام.

أما المبحث الثاني يتناول الحديث عن المخدرات وانتشارها في الشمال السوري المحرر وماهي أسباب ونتائج انتشارها، وطرح بعض المقترحات للحد منها.

أهمية البحث:

تكمن أهمية البحث في التعرف على انتشار المخدرات على المستوى العالمي والأضرار التي تنتج عن انتشارها، أيضاً تناول البحث انتشار المخدرات في الشمال السوري المحرر، وأسباب هذا الانتشار ونتائجه، وطرح بعض المقترحات للحد من انتشارها.

الإشكالية:

إلى أي حد انتشرت ظاهرة تجارة وتعاطي المخدرات في الشمال السوري المحرر، وماهي آثاره، ويتفرع عن هذه الإشكالية عدة تساؤلات:

1-ما مدى انتشار ظاهرة تجارة وتعاطي المخدرات في الشمال السوري؟

2-ماهي أسباب ونتائج انتشار تجارة وتعاطي المخدرات في الشمال السوري؟

3-ماهي السبل التي يمكن من خلالها الحد من انتشار هذه الظاهرة؟

الفرضية:

انتشرت ظاهرة تجارة وتعاطي المخدرات في الشمال السوري المحرر بشكل متزايد في السنوات الأخيرة مما له آثار سلبية كبيرة على الفرد والمجتمع.

المناهج:

المنهج الوصفي: اعتمد البحث على هذا المنهج لوصف ظاهرة انتشار المخدرات في الشمال السوري المحرر ومعرفة أسبابها ونتائجها.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

Go to top