انتشار ظاهرة عمالة الأطفال في سوريا الشمال السوري... أسباب، نتائج، مقترحات الحل

 

الباحث محمد أحمد خليل

المركز السوري سيرز 18.05.2022

مقدمة البحث:

يعتبر عمل الأطفال من المشاهد المألوفة في كثير من دول العالم، حيث يضطر عدد كبير من الأطفال لممارسة مهن شاقة لعدة أسباب، وتعتبر سوريا من إحدى الدول التي تعاني من انتشار ظاهرة عمالة الأطفال من قبل اندلاع الثورة فيها عام 2011م، وازداد انتشارها في الشمال السوري المحرر في السنوات الأخيرة بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وتزايد عدد السكان بشكل كبير في هذه المنطقة نتيجة سياسة القصف والتهجير التي انتهجها نظام الأسد على كافة المحافظات السوري، وعدة أسباب أخرى سيتم الحديث عنها في هذا البحث بشكل مفصل، حيث تعتبر ظاهرة عمالة الأطفال من الظواهر المنتشرة بشكل واسع في الشمال السوري ولها تأثيرات سلبية على الفرد والمجتمع، لذلك سيكون هذا البحث لدراسة هذه الظاهرة، انتشارها وأسبابها ونتائجها وطرق الحد منها ومعالجتها.

يتناول المبحث الأول الحديث بدايةً عن مفهوم عمالة الأطفال وأشكالها، والحديث عن انتشار عمالة الأطفال في سوريا والشمال السوري بشكل خاص، أيضاً تسليط الضوء على أسباب وعوامل انتشار هذه الظاهرة.

أما المبحث الثاني يتحدث عن النتائج والعواقب التي نتجت عن انتشار هذه الظاهرة في الشمال السوري، وكيف يمكن الحد منها ومعالجتها، ودور كل من منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الدينية في محاربة هذه الظاهرة وتقليص انتشارها، وفي نهاية البحث يتم طرح بعض المقترحات والتوصيات للحد من هذه الظاهرة، ويستند البحث بشكل أساسي على استبيان تم طرحه على فئة من المجتمع في المنطقة لجمع معلومات حول وصف هذه الظاهرة وأسبابها ونتائجها وطرق الحد منها ومعالجتها.

أهمية البحث:

تكمن أهمية هذا البحث في التعرف على ظاهرة عمالة الأطفال في الشمال السوري، وماهي هي الأسباب التي أدت إلى تزايد انتشارها، والتعرف على النتائج السلبية لانتشار هذه الظاهرة، وطرح بعض المقترحات لمعالجتها والحد من انتشارها.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

Go to top