الميليشيات الفلسطينية المقاتلة ضدّ الثورة السورية..... د. سامر عبد الهادي

  بالتزامن مع المعارك التي تجري في حلب وريفها، ومحاولات النظام السوري والميليشيات المتعددة الداعمة له السيطرة عليها، تبرز قضية هذه الميليشيات التي تشارك النظام السوري في المعارك، بل إنّها تشكّل القوة الأساسية في هذه المنطقة، وتتألف من العديد من الميليشيات الشيعية اللبنانية والعراقية والأفغانية والإيرانية وغيرها، إلا أنّ هناك ميليشيات أخرى غير شيعية تشارك وبفاعلية في المعارك ضدّ الثوار السوريين، أهم هذه الميليشيات هي الميليشيات الفلسطينية المتعددة، التي لا يتم الحديث عنها كثيراً في خضم المعارك الجارية في حلب تحديداً، وفي بقية المناطق السورية الأخرى، لذلك لا بدّ من إلقاء نظرة على هذه الميليشيات، ومحاولة التعرّف على أهمها لاتخاذ موقف حالي ومستقبلي من وجود هذه الميليشيات الفلسطينية على الأرض السورية، خاصّةً مع الحديث عن حلول سياسية للملف السوري في الأروقة الدولية.

الوجود الفلسطيني في سورية "تاريخياً وجغرافياً":

   بدأ التواجد الفلسطيني في سورية منذ عام 1948م، نتيجة النكبة التي حلّت في فلسطين، وإعلان الكيان الصهيوني قيام دولته المزعومة "إسرائيل"، وما ادّى إليه ذلك من حركات تهجير كبيرة للشعب الفلسطيني، ويشكّل هؤلاء الكتلة الأكبر من اللاجئين الفلسطينيين في سورية حيث قُدّر عددهم بنحو /90/ الفاً، تشرف على شؤونهم مؤسسة حكومية تم تشكيلها بمرسوم جمهوري عام 1949 غايتها تنظيم شؤون اللاجئين الفلسطينيين ومعونتهم وتأمين مختلف حاجاتهم وإيجاد الأعمال المناسبة لهم، ثم صدر القانون 60 لعام 1956 الذي ساوى بين الفلسطيني والسوري في جميع المجالات الوظيفية والمهنية والعلمية باستثناء أمور تخصّ الانتخابات والترشيح لعضوية مجلس الشعب مع الاحتفاظ بالجنسية الفلسطينية. 

....

.....

الميليشيات الفلسطينية المؤيدة للنظام السوري:

- ميليشيات قاتلت عسكرياً:

   انقسم الفلسطينيون في سورية منذ انطلاقة الثورة السورية عام 2011م إلى قسمين، الأول مؤيّد للثورة السورية ومطالب الشعب السوري الحر في الحرية والكرامة، وفي مقدمتهم حركة حماس، والعديد من الفصائل والقوى والأحزاب والشخصيات الفلسطينية، والقسم الثاني وقف إلى جانب النظام السوري في قتله وإجرامه وتدميره، محارباً الثوار السوريين في مناطق تواجدهم في المخيمات الفلسطينية في البداية، ثم انتقلوا بعد تشكيلهم لعدد من الميليشيات الفلسطينية إلى العديد من مناطق سورية الثائرة، يقاتلون ويقتلون أبناء الشعب السوري الذين آووهم منذ أربعينيات القرن الماضي.

وهنا يمكن أن نستعرض أهم الميليشيات الفلسطينية المقاتلة للثوار السوريين منذ بداية الثورة وحتى هذا اليوم، وهي:  

- لواء القدس

   يعد لواء القدس الفلسطيني أكبر الميليشيات الفلسطينية التي تقاتل إلى جانب قوات النظام السوري، وخاصةً شمال حلب، وقد شكل هذا اللواء الفلسطيني المهندس محمد سعيد بعد اندلاع الثورة السورية بوقت قصير، ويتكون اللواء من أبناء مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين شرق حلب، ومخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين شمال حلب، وقد بلغ عدد قواته نحو /2000/ مقاتل، يتقاضون رواتب تصل إلى نحو /40/ ألف ليرة سورية في الشهر. معظم هؤلاء مقاتلون سابقون مدربون في صفوف حركة فتح الانتفاضة وحركة الجبهة الشعبية القيادة العامة المواليتين للنظام السوري أيضاً.

لقراءة تقدير الموقف كاملا يرجى تحميله من هنا

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي مجموعة التفكير الاستراتيجي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

Go to top